حول شرعية نوادي النساء

مجموع فتاوى العلامة عبد العزيز بن باز

حول شرعية نوادي النساء (1)

س : ما رأي سماحتكم بنوادي النساء التي لا يدخلها الرجال , وهل على المرأة من ضرر في حضورها؟
ج : سئلت عن هذه المسألة , سألني مندوب الجزيرة في أيام مضت عن مسائل منها النوادي التي للنساء , فقلت له : لا أرى مانعا من نوادي النساء إذا كانت مصونة لا يغشاها إلا النساء فلا بأس بذلك بهذه الشريطة , وهي أن تكون بين النساء وأن لا يغشاها إلا النساء , ثم بلغني أنها حملت على النوادي التي اعتادها الشباب – النوادي الخارجية التي يذهبون إليها , فأعقبت المقال بمقال آخر نشر في الجزيرة أيضا بينت مرادي بالنوادي , وأنه ليس مرادي بالنوادي نوادي الرجال أو ما يجانسها من النوادي التي يكون فيها الاختلاط بين الرجال والنساء أو كشف العورات أو غير ذلك من المنكرات , وإنما أردت بالنوادي النوادي التي تقيمها بعض المدارس للخطب والمذاكرة بين النساء مع المدرسات والطالبات , فكون مديرة المدرسة تقيم ناديا للمحاضرة أو للمناقشة بين الطالبات أو بين المدرسات فهذا هو المقصود .
__________
(1) من ضمن الأسئلة التابعة لمحاضرة عنوانها : السنة ومكانتها .

(9/383)

شكرا على التوضيح حقا …لكن لا اظن ان الامر منتشر في الجزائر فهي مسائل تكثر في بلدان المشرق لانه عندنا تجتمع " الذاكرات" عادة و غالبا في المساجد ..

جزاك الله الف خير

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.